ستبقى صورة الشهيد الكبير ناهض حتر …ماثلة أمامنا دامية

ستبقى صورة الشهيد الكبير ناهض حتر …ماثلة أمامنا دامية … تذكرنا بعجزنا وخوفنا وفشلنا في حماية أصحاب الكلمة الشجاعة والجرئية …

ناهض حتر لا يملك الا كلمة الحق والصوت الذي ينادي: أين انتم من الذي يجري من توحش دموي غير مسبوق …

اين أنتم من ألاخلاق التي غابت تماما من وطننا العربي … الشهيد ناهض حتر كان الصوت الذي ينادي الا من مجيب للحق والكرامة والوعي والشهامة …

ماذا يعني أن يأتيك وحش على شكل انسان مشحون بالحقد والحبوب المخدرة واللاوعي …

ليطلق رصاص الغدر على رجل يحاول أضاءة الطريق في هذا الظلام الرهيب …

السؤال كيف لنا أن نواجه مجموعة من ألقتلة الممولين والمدربين من الغرب الاستعماري ونهزمهم مع أسيادهم …

كيف لنا أن نرفع وتيرة المواجهة مع من وقفوا مع الاعداء اعداء امتنا بشكل صارخ وينفذون ما يؤمرون به لتدمير امتنا وبلادنا ! فلسطين أمامنا والاقصى أمامنا والحرم الابراهيمي امامنا والصخرة المشرفة امامنا … وكنيسة القيامة …. وكنيسة المهد ….والسيد المسيح … ومريم العذراء … وكل الصحابة والقديسين … والمناضلين وأمهاتنا واطفالنا وذكرياتنا …. ولا أحد يتحرك ولا أحد يرى …أي عار وأي زمان وصلنا اليه …

محمدعادل

اترك تعليقاً