يوميات مهرجان الفيلم العربي في اوسلو

مشاهدات وانطباعات نضال حمد

انتهت قبل قليل اعمال ايام الفيلم العربي في اوسلو بمشاركة كبيرة من الجمهورين النرويجي والعربي المقيم في النرويج. شهد العروض خلال ايام المهرجان اكثر من 4500 مشاهد بزيادة نحو الف مشاهد عن العام الفائت 2015 . بحسب ادارة المهرجان. وبورنا لاحظنا زيادة كبيرة في اعداد المشاهدين من الجالية العربية المقيمة في النرويج وبالأخص في اوسلو وضواحيها، اذ من الصعب على المقيمين في مدن بعيدة عن اوسلو الحضور والمشاركة للاسعار نظرا لارتفاع الاسعار الفاحش في المواصلات والفنادق في اوسلووايضا بسبب بعد المسافات بين المدن النرويجية.

كل الشكر والتحية للقائمين على المهرجان وللذين ساهموا وللواتي ساهمن في انجاحه وشاركوا وشاركن في ايامه. فقد بدوا كما نحن سعداء بنتائج اعمال هذه الدورة من المهرجان، الذي يتطور بشكل لافت كل دورة جديدة.

 آخر فيلم عرض يوم الاحد 17-4-2016 وهو اليوم الاخير في المهرجان كان فيلم (ايدول – يا طير الطاير) للمخرج الفلسطيني هاني ابو اسعد.

 شخصيا شاهدت 9 افلام في المهرجان واعجبني الفيلم اللبناني ( الحلال ) للمخرج اللبناني من اصول ايرانية اسد فولدكار. فيلم جميل وجريء وناجح بكل المقاييس. وفيلم (يا طير الطاير) ومن ثم فيلم (على حلة عيني) التونسي. كما اعجبت بفيلم (روشيما) للمخرج السوري الجولاني سليم ابو جبل. هذا الفيلم الذي حصد 7 جوائز عالمية منذ اشهاره سنة 2014 في مهرجان دبي.

 وايضا بالفيلم المغربي ( الزين الي فيك) الذي يعالج قضية الدعارة في المغرب والسياحة الجنسية السعودية هناك. فيلم جريء جدا ولاذع وقاسي جدا لكنه يحكي واقع الحال في المغرب. وقد لا يرى النور في العالم العربي لكثرة اللقطات الاباجية فيه ولوفرة الاحاديث الجنسية وغير المألوفة للمشاهد العربي وفي السينما العربية. وللعلم الفيلم ممنوع في المغرب.

وننتظر في الدورة القادمة ان نرى مخرجا عربيا يقدم فيلما عن السياحة الدموية لمن يهاجرون من دول العالم الى شرق المتوسط لتحقيق احلامهم بدماء الابرياء في تلك المنطقة المضطربة من العالم.

14-4-2016

اليوم الاول الافتتاحي لمهرجان الفيلم العربي في اوسلو شهد حضورا كبيرا من المهتمين والمشاهدين. وكانت صالات العرض مكتضة عن بكرة ابيها. افتتح المهرجان بفيلم (على حلة عيني) التونسي الجميل. وعرض ايضا فيلم اردني وفيلم للمخرج السوري الجولاني المقيم في رام الله سليم ابو جبل بعنوان وادي روشيما. وبمشاركة المخرج الصديق سليم ابو جبل الذين تحدث قبل بداية الفيلم ورد على اسئلة الجمهور بعد انتهاء العرض. اجريت لقاءا قصيرا مسجلا مع الصديق سليم ابو جبل سوف اقوم بنشره في وقت لاحق.

السبت 15-4-2016 هو اليوم الثاني في ايام المهرجان

 شاهدت فيلم (شبابك الجنة) التونسي لفارس نعناع . هو فيلم جميل يروي حكاية عائلة تأثرت بمصرع طفلتها الصغيرة. ويحكي واقع حال المجتمع التونسي في هذه الايام.

كما شاهدت فيلم (يا طير الطاير – ايدول -) للمخرج الفلسطيني هاني ابو اسعد الذي لعب فيه دورا قصيرا. كنت قبل المشاهدة سمعت انتقادات للفيلم وبانه من غير مستوى افلام هاني السابقة. لكني اعجبت كثيرا بالفيلم. ولكن لي عليه ملاحظتين الأولى ان كلمات الاغاني لم تكن مترجمة للانجليزية. والثانية مرت نكتة في الفيلم في لقطة حين كان بطل الفيلم يغني عبر السكايب من غزة لبرنامج فلسطيني في رام الله وبسبب انقطاع الكهرباء استخدم موتور لكن الموتور لم يستمر طويلا فاشتعل وهرب المغني وهربت الفرقة وانقطع الارسال مما ادى بمقدمة البرنامج التي لم تكن تشاهد مثلنا الموتور، للقول نتمنى لاهلنا في غزة السلامة من العدوان (الاسرائيلي ) وبعد ذلك اظهرت اللقطة الفرقة والموتور. قد تكون المذيعة في رام الله على حق لانها لم تعلم ماذا جرى هناك عند قدوم الدخان من الموتور المشتعل وهروب الفرقة. لكن هذا ايضا يعني ان المشاهد الاوروبي العادي قد يفهمها اننا نكذب حين نتحدث عن العدوان الصهيوني. ويسجل لهاني ابو اسعد وكاميرته التسجيل العظيم لحجم الدمار في غزة حيث خلال الفيلم اظهرت الكاميرا حجم الدمار الكبير في القطاع المحاصر.

اجريت مقابلة مع المخرج اللبناني اسد فولدكار وكانت مقابلة غنية ومثمرة، تحدث فيها اسد عن نفسه وتجربته وافلامه ومشاركته في المهرجان. سوف انشرها قريبا.

 قدم الافلام منسقا المهرجان يرموند غراند لوند الذي اكن له احتراما على جهده وعمله برفقة زميله كرستن كندت تاكفام وزميلاتهم ايدا ومونا واخريات.

الساعة العاشرة مساء يوم السبت انطلق حفل فرقة اطلس في مهرجان الفيلم العربي باوسلو في سينما فيكتوريا. والفرقة بادارة المغربي المقيم في اوسلو عبد العلي بوعبدالله. بمشاركة رفاق له من بلدان عربية مختلفة من مشرق ومغرب العرب.

شهد الحفل حضورا جماهيريا حاشدا. عرب ونرويجيين. شكرا عبد العلي فناننا المغربي الجميل وجميع اعضاء الفرقة. استمعنا للغناء العربي المنوع من سوريا والعراق والمغرب. واستمتع الحضور بالحفل وتجاوب معه تجاوبا ممتازا.

اليوم الثالث لمهرجان الفيلم العربي في اوسلو ..

 ندوة للناقد التونسي رياض بن خليفة برعاية المركز الثقافي الفرنسي في اوسلو في قاعة سينما فيكتوريا. وعرض فيلم ( مسه الجن) او (الممسوين) للمخرجة الاردنية الفلسطينية المقيمة في النرويج داليا الخوري. ونقاش بعد الفيلم مع المخرجة. تكلمت بعد الفيلم مع المخرجة داليا الخوري وطلبت منها مقابلة ووعدتني بالرد لكن يبدو ان الوقت لم يسعفها للرد خلال ايام المهرجان. سنعمل على مقابلتها مستقبلا هذا اذا سنحت لها ولنا ظروف عملنا.

مشاهدة فيلم آخر عن بدو فلسطين ال 48، يعالج العادات البدوية  وصراع الأجيال هناك. ولفتت انتباهي لقطة قبل نهاية الفيلم عندما تقرر البطلة الشابة الذهاب الى حبيبها والهرب معه بعد رفض والدها لعلاقتها به وعزمه تزويجها من شخص آخر من نفس العائلة. تدخل السيارة النفق ويظهر الضوء في نهايته فتتوقف فتبكي البطلة ثم تقرر العودة الى اهلها والموافقة على الزواج القسري.

 جرت ندوة نقاشية بعد الفيلم بحضور مختصة سويدية وناقد نرويجي وبادارة منسق مهرجان الفيلم العربي في اوسلو كريستيان تاكفام كيندت.

كما عرضت في نفس اليوم مجموعة كبيرة من الافلام من بلدان عربية مختلفة.

اجريت على هامش الندوة مقابلة مع الناقد التونسي رياض بن خليفة سانشرها لاحقا. لا بد لي ان اسجل هنا انني كلما التقيت تونسيا او تونسية شعرت اكثر واكثر واكثر بمدى عمق الروابط والاواصر والعلاقة والحب الذي يجمع تونس بفلسطين. هكذا كانت اجواء الحديث اثناء مقابلة مع الاخ رياض سوف تنشر قريبا في موقع الصفصاف وفي دار الثقافة العربية بالنرويج. تحية للخضراء.

طبعا عرضت في المهرجان افلام اخرى عديدة من مصر والسعودية و المغرب ودولا عربية اخرى. وتم عرض خاص لفيلم الرسالة للعقاد الكبير. ولكني لم استطع مساهدة كل الافلام لذا اكتفي بالتعليق على الافلام التي شاهدتها فقط لا غير.

نضال حمد – اوسلو 19-4-2016

اترك تعليقاً