لا استطيع التوقف عن البكاء، قد اموت الليلة.

فتاة فلسطينية من غزة تغرد وتكتب لا استطيع التوقف عن البكاء، قد اموت الليلة. هذه الصورة من عندنا .

الصورة تظهر قنابل الاضاءة والقصف الهمجي الصهيوني.هي هناك في قلب المعركة تحت القصف العشوائي الاجرامي الصهيوني لا تنام وتبكي وقد تموت في اي لحظة.

ونحن هنا منا من يبكي ومنا من لا ينام ومنا من يموت قهرا وألما من عجزه او من ألمه على مواقف العالم المخزية.

تحضرني الآن فترة حصارنا ومعركتنا مع الصهاينة في بيروت في مثل هذه الايام من سنة 1982 حيث وقعت معركة المتحف الشهيرة، التي هزم فيها الصهاينة ودمرت دباباتهم في امكنتها على بوابة المتحف في بيروت.

يومها قصفوا بيروت قصفا جنونيا وعنيفا جدا وقتلوا عشرات الابرياء المدنيين.

تحضرني الآن كلمات الشاعر الراحل محمود درويش:

وحدي كنت وحدي حينما قاومت وحدي وحدة الروح الأخيرة.

لا صوت يعلو فوق صوت المقاومة.

( نضال حمد )

اترك تعليقاً