اطلاق مبادره فلسطينيه لتحييد الفلسطينيين في لبنان من الصراعات الداخليه و الاقليميه

اطلاق مبادره فلسطينيه لتحييد الفلسطينيين في لبنان من الصراعات الداخليه و الاقليميه

اطلقت القوى الاسلاميه و الفصائل الفلسطينيه في مخيم عين الحلوه مبادره تهدف لتحييد الفلسطينيين في لبنان من الصراعات الداخليه و الاقليميه و حماية العلاقة الفلسطينيه اللبنانيه و تم التوافق بشان المبادره مع عدد من الاحزاب اللبنانيه منها حزب الله و حركة امل و الاجهزه الامنيه اللبنانيه و سيتم الاعلان عنها بشكل رسمي يوم غدا الجمعه

و قال الناطق الاعلامي في عصبة الانصار الشيخ ابو شريف عقل لصدى البلد

ان هدف المبادرة هو لتحصن الامن والاستقرار في المخيمات ومع الجوار اللبناني وتحيد العنصر الفلسطيني امام الاصرار على محاولات جره الى التوتير، وتعطل جعل المخيمات قنبلة موقوتة قد تنفجر في اي لحظة في ظل الشحن المذهبي والطائفي المستشري في لبنان.

“صدى البلد” تنفرد بنشر مسودة بنود المبادرة قبل مناشتها اليوم بشكل رسمي، وفيها:


أولا :: المقدمة

“امتثالا للأمر الرباني بنبذ الفرقة والخلاف بين المسلمين”، ووجوب السعي إلى الوحدة والتكامل بينهم”، درءا للتنازع الذي هو مدخل للشيطان ولأعداء اللّه وللإيقاع بهم، وإيمانا منا بأن فلسطين هي أرض الجهاد ووجه البندقية الفلسطينية، وان على كافة المسلمين توحد جهودهم، ورص صفوفهم لمواجهة المشروع الصهيوني في فلسطين وتحريرها كامله وإنقاذ المسجد الأقصى المبارك واعتبار ذلك أولوية على ما عداه ولما كانت الاحداث الامنية التي يمر بها لبنان في هذه المرحلة تحمل في طياتها أشكالا جديدة من خلط الاوراق وأستهداف السلم الأهلي ولما كان هناك اصرار من بعض الجهات الزج بالعناصر الفلسطيني لتأجيج الفتنة المذهبية وأحداث اقتتال فلسطيني، لبناني، او فلسطيني فلسطيني ولما كانت القضية الفلسطينية وخصوصا قضية اللاجئين تتعرض للتصفية من خلال مشروع جون كيري المطروح حاليا كان على الفصائل والقوى الاسلامية والواطنيه الفلسطينية التي يهمها تعزيز العلاقه الاخوية وحسن الجوار مع محيطها البناني، وأمن واستقرار المخيمات الفلسطينية، وإطلاق مبادرة من أجل “تحييد الوجود الفلسطيني في لبنان وحماية العلاقات الفلسطينية – اللبنانية كخطوة على طريق إطلاق حوار فلسطيني شامل مع الحكومة اللبنانية لمعالجة الملف الفلسطيني في لبنان بكل جوانبه السياسية والامنية والاجتماعية والقانونية كرزمة واحدة، ريثما يتمكنون من العودة الى ديارهم في فلسطين.


ثانيا :: أهداف المبادرة

1- المحافظة على المخيمات الفلسطينية وتحييدها باعتبارها عنوان قضية اللاجئين.

2- العمل على منع الفتنة المذهبية والحؤول دون وقوع اقتتال فلسطيني، لبناني.

3- حماية الهوية الفلسطينية وحق العودة ورفض مشاريع التوطين والتهجير.

4- دعم وحدة لبنان وأمنه واستقراره وتعزيز العلاقات اللبنانيه – الفلسطينية.

5- دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته ضد العدو الصهيوني من اجل التحرر والعودة.

ثالثا :: بنود المبادرة:

بناء على ما تقدم، فقد تداعت القوى الاسلامية والفصائل الفلسطينية في لبنان بالتنسيق والتشاور مع الجهات اللبنانية الرسمية والحزبية الى التلاقي والتناصح والاتفاق فيما بينهما على ما يلي:

1 مواجهة كل اشكال الفتنة التي تستهدف الايقاع بين المسلمين ونبذ اي شكل من اشكال الفتنة بين السنة والشيعة في لبنان.

2 ادانة كل عمليات التفجير التي تستهدف الامنين والابرياء والمدنيين على كامل الاراضي اللبنانية.

3 تتولى الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية ضبط الاوضاع الامنية في المخيمات الفلسطينية وخصوصا في مخيم عين الحلوة.

4 تعزيز أمن واستقرار المخيمات والتجمعات الفلسطينية ونزع اية ذرائع واسباب تؤثر سلبا على ذلك.

5 رفع الغطاء عن كل من يثبت تورطه في الاعمال الامنية من داخل المخيمات الفلسطينية.

6 الحيلوله دون ان تكون المخيمات الفلسطينية منطلقا لاية اعمال من شانها المساس بالامن اللبناني.

7 منع استقبال او ايواء اي عناصر متورطة باعمال أمنية.

8 رفض كل أشكال الثأر والانتقام والتبرؤ من مرتكبيها وتوفير الحماية للابرياء ما امكن .


9 التبرؤ من كل من عمل يخالف جوهر هذا الاتفاق وبنوده .

10 السعي وتسوية اوضاع ملفات المطلوبين مع الجهات المعنية في الدولة اللبنانية.

11 تأمين الغطاء السياسي والقضائي والامني من الجهات اللبنانية الرسمية والحزبية لتنفيد وانجاح المبادرة.

12 تتعهد الجهات اللبنانية المعنية بان لا توفر جهدا لحماية الشعب الفلسطيني في لبنان وقضيته من اي استهداف وحماية حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

13. تتعهد الجهات اللبنانية المعنية بتخفيف الاجراءات على مدخل المخيمات والمعاملة الحسنة للمارة وخاصة النساء.

14 القيادة الفلسطينية الموحدة فى لبنان هي المرجعية العليا والمسؤولة المباشرة سياسيا وأمنيا عن الاشراف على هذه المبادرة وتنفيذها

اترك تعليقاً