الفنان السوري الكبير صباح فخري في ذمة الله

وفاة الفنان السوري الكبير صباح فخري

وفاة المطرب السوري الكبير صباح فخري، أحد أهم أعلام الموسيقى الشرقية في العالم العربي.

نعت وزارة الثقافة ونقابة الفنانين في سوريا المطرب الكبير صباح فخري، الذي توفي اليوم الثلاثاء عن عمر ناهز 88 عاماً.

وولد فخري عام 1933، في مدينة حلب السورية، أحد أهم مراكز الموسيقى الشرقية العربية. وظهرت موهبته في العقد الأول من عمره. ودرس الغناء والموسيقى مع دراسته العامة في سنّه المبكرة في معهد حلب للموسيقى، وبعد ذلك في معهد دمشق.

وعائلة فخري ليست نسبته، وإنما هي تقديراً لفخري البارودي الذي رعى موهبته.

ويعتبر الراحل من مشاهير الغناء في سوريا والوطن العربي، فنان ومغني من أعلام الموسيقى الشرقية.

وكان فخري واحداً من أعلام الغناء العرب، اشتهر في أنحاء الوطن العربي والعالم وفي السجلات العالمية للمطربين كواحد من أهم مطربي الشرق.

وقدّم خلال مسيرته الفنية حفلات غنائية في بلدان عربية وأجنبية كثيرة، وسافر إلى عدة دول في العالم، وشارك  في العديد من المهرجانات في الوطن العربي والعالم.

وتربّع على عرش فن الغناء، وتميز خاصة بـ”القدود الحلبية”.

والراحل فخري حاصل على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام 2007، وذلك تقديراً لإنجازاته الكبيرة والمتميزة في خدمة الفن العربي السوري الأصيل. كما شغل مناصب عدة فانتخب نقيباً للفنانين، ونائباً لرئيس اتحاد الفنانين العرب ومديراً لمهرجان الأغنية السورية.

ومن العلامات الفارقة في مسيرته الكبيرة أنه ضرب أكبر رقم قياسي من خلال غنائه على المسرح لمدّة تتجاوز 10 ساعات متواصلة، من دون استراحة، في مدينة كاراكاس الفنزولية عام 1968.

المصدر: الميادين نت