بدران رئيسا للمجلس الأعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج..

علي حتر
قبل يومين عُيِّن الدكتور عدنان بدران رئيسا للمجلس الأعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج..
.
المناهج أخطر المعارك التي تخوضها المنطقة في المرحلة الحالية..
قبل عدة سنوات عين الدكتور خالد طوقان وزيرا للتربية والتعليم وحاول أن يحشر أنفه في تطوير المناهج فأنتج لنا مصفوفة لا تخدم إلا أعداءنا مغتصبي الأرض..
اليوم يُعين الدكتور عدنان بدران..
بعد الاحترام على المستوى الشخصي.. استعرضت صفات الرجل..
بتحديد ما تعنيه معركة المناهج لهذه المرحلة، لم أجد في دولة رئيس الوزراء السابق أي صفة تجعلني أطمئن على المناهج بين يديه..
ربما يكون قديرا لأكثر من مسألة.. لكن ليس بينها المناهج.. وكفانا ما أدخلتنا فيه تجربة خالد طوقان..
يا ناس.. المناهج مسائل نفسية واجتماعية وسياسية وثقافية وعلمية ومهنية ووطنية واستراتيجية لمستقبل الوطن.. وليست مسألة ولاءات..!!!
يكفي أن تكون رئاسة الوزارة ووزارات الخارجية والداخلية مرتبطة بالولاءات ووادي عربة..
ما هو فكر بدران عن المناهج..؟
ما هي مفاهيمه عن المناهج؟
لم أشاهد له أي بحث أو ورقة أو كتاب عن المناهج…؟؟
في نهاية الحرب العالمية الثانية.. أول قرار اتخذه امبراطور اليابان المهزومة.. كان تغييرات في التربية والتعليم.. لبناء يابان هدمتها الحرب..
مناهجنا تحتاج إلى نقلة..
هل يملك الرجل أي فكر للنقلة..؟ ربما..! لكنني لم أجد له شيئا منشورا عنها.. ولا حتى في مقالة صحفية..
لو قرأنا القليل حول المناهج الصهيونية وطريقة الأعداء في إنشاء الشخص العدو الذي يعدونه لهزيمة الجيوش العربية وبناء الكيان المغتصب.. لوجدنا أننا نحتاج (للمواجهة وحماية الوطن) مناهج غير ارتجالية.. وخصوصا أن أعداءنا توسعوا وزادوا من الأعداء من يهدد مجتمعنا، بالإضافة إلى تهديد وطننا وأرضنا!!!
وأعتقد أن كل من يعين على الطرق التقليدية .. سيزيد الطين بلَّة!!
..
يا دولة عدنان بدران.. ظلموك وعينوك في موقع، مَهامُّه من أعقد المهام وأخطرها.. خصوصا في هذه الأيام.. فهل أنت فعلا قادر على أدائها بما يناسب مصلحة الوطن؟ فكر جيدا قبل الرد..
إذا كانوا شاوروك قبل التعيين.. وهم عادة لا يفعلون.. هل أمهلوك الوقت الكافي لتحضير ما يجعلك تنجح في الأداء..؟ أتمنى ألا تفشل كما فشل طوقان وغيره بالتخبط والارتجال والحلول اللحظية والقرارات غير المدروسة أو الموجهة من قوى لم تعد مجهولة؟
علي حتر

اترك تعليقاً