حكايات شارع غزة في اوسلو – الحكاية الخامسة –

قبل ايام وفي جو ماطر ورياح شديدة نصبنا خيمتنا في مكان الوقفة التضامنية على شارع كارل يوهانس غاته غير بعيد عن مبنى البرلمان النرويجي. وكانت هي المرة الاولى في ايام التضامن التي ننصب فيها الخيمة.

قبل ذلك استلمت عبر صفحة الوقفة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك رسالة من الشابة المغربية حياة وصديقتها الباكستانية سارة، تقولان فيها انهما على استعداد للمساعدة في الوقفة. واضافتا انهما ستحضران على مدار يومين متتالين لعدة ساعات. ووصلتا بالفعل  وقامتا بتوزيع المنشور الذي يروي معاناة شعب فلسطين وبالذات اهلنا في غزة، والفاضح للكيان الصهيوني وجرائمه.

البيان صادر عن الجالية الفلسطينية في النرويج وباللغة النرويجية.

كما وزعتا منشورات صادرة عن لجنة فلسطين النرويجية – بالكوم – الداعمة لنشاطنا ووقفتنا الداعية لمقاطعة ( اسرائيل) كيان العدو الصهيوني. كذلك الشعارات اللاصقة التي تطالب بالمقاطعة، وطلبات واستمارات عضوية في لجنة فلسطين – بالكوم. ومعلومات منوعة عن غزة واللاجئين والمستوطنات صادرة عن المنظمة النرويجية الموحدة لأجل فلسطين ( فيليس اوت فالغيت فور باليستينا) التي تضم كل مناصري الشعب الفلسطيني في النرويح، والتي بدورها أيدت وقفتنا ورحبت بها واعلنت عنها كما لجنة فلسطين النرويجية التي وزعت بدورها رسالة خاصة بالوقفة موجهة لكافة اعضاءها ومناصريها. تدعوهم للمساعدة. وعلى اثرها استلمنا عددا من الرسائل التي أبدى مرسلوها استعدادهم للمساعدة.

الوقفة التي دخلت يومها العاشر ليست حكرا على منشورات الجالية بل نقوم هناك بتوزيع كل منشورات لجان التضامن النرويجية. ويساعدنا بعض اعضاء تلك اللجان في العمل بالخيمة. حيث وقفوا معنا ووقفن معنا في الشارع ووزعوا ووزعن المنشورات التي تخصهم -ن وتخص الجالية.

وزعنا آلاف المنشورات وشعارات المقاطعة للكيان الصهيوني.

حياة وسارة ارسلتا اليوم رسالة تقولان فيها حضرنا اليوم الخميس الى موقع الخيمة ولم نجدكم. صحيح كلامهما .. لم نقف اليوم الخميس  على الشارع ولم ننصب الخيمة بسبب الطقس السيء الماطر والمتقلب. على أمل أن نقف غدا الجمعة وننصب الخيمة ونبدأ من جديد. حياة وساره اقترحتا افكارا جيدة للعمل في الوقفة والخيمة. افكار تخدم فلسطين وقضيتها وتوصل رسالتنا بشكل أفضل واسرع للرأي العام النرويجي.

غدا سترفرف اعلام فلسطين على شارع التضامن مع غزة في اوسلو …

وسوف نكون ايضا على موعد مع تظاهرة كبيرة مؤيدة للشعب الفلسطيني ستشهدها اوسلو العاصمة وسوف تمر من امام خيمتنا حيث وقفتنا المستمرة والتي ننتظر موافقة الجهات المختصة في بلدية اوسلو على تمديدها لاسبوع اضافي.

الى اللقاء مع حكاية جديدة في الايام القادمة.

بقلم نضال حمد – مدير موقع الصفصاف – وقفة عِزْ

اترك تعليقاً