حمدونة : اعتقال الصحفيين مناصرة و كرامة يأتى في سياق محاربة الرواية الفلسطينية

طالب مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة اتحاد الصحفيين الدوليين والعرب، ومجلس حقوق الانسان والمنظمات الحقوقية الدولية والانسانية ، والمؤسسات التي تُعنى بحقوق الصحفيين بضرورة التدخل لحماية الصحفيين الفلسطينيين في أعقاب اعتقال الصحفيين سامح مناصرة وراضي كرامة .

و قال حمدونة أن سلطات الاحتلال تعتقل ما يقارب من العشرين صحفياً ويعانون مما يعانى منه المعتقلون من سوء أوضاع الأسرى المعيشية على كل المستويات نتيجة للسياسات “الإسرائيلية” والتي تطال مجمل الحياة الاعتقالية من تعذيب مباشر وغير مباشر، والاقتحامات الليلية ، والتفتيشات العارية ، والنقل الجماعى ، وسياسة العزل الانفرادى لفترات طويلة والاكتظاظ داخل الغرف والزنانين ، وانتشار الحشرات ، و الأحكام العسكرية الردعية ، ومنع امتحانات الجامعة والثانوية العامة ، وسوء الطعام كما ونوعا ، ومنعهم من حقهم في التعليم من خلال عدم إدخال المواد التعليمية والثقافية ومنع إدخال الكتب ، وعدم السماح بدخول الأطباء وتوفير ما يلزم من علاج وفحوصات وأدوات طبية وإجراء العمليات الجراحية للكثير من المرضى .

واعتبر حمدونة أن استهداف الصحفيين في فلسطين يأتى في سياق محاربة الحقيقة والرواية الفلسطينية التى تقوم برصد الانتهاكات “الاسرائيلية” وتقوم برفع التقارير الاعلامية ومخاطبة العالم بالمواثيق الدولية واتفاقيات جنيف الاربعة ومواد حقوق الانسان واتفاقيات مناهضة التعذيب وحقوق الأطفال والمرأة والتأكيد على حقوق الانسان ، وبسبب نقل الصورة والحقيقة والمطالبة في الضغط على الاحتلال لوقف جرائمه اليومية واللحظية على الأرض .

_______________________________

مركز الأسرى للدراسات

www.alasra.ps

للمراسلة على

البريد الالكتروني

info.alasra.ps@gmail.com

على الفيس بوك على الرابط

https://www.facebook.com/alasraPSnews

للاتصال – فلسطين

جوال رقم 0599111303

وطنية رقم 0567111303