“وثيقة لاجئ Książka Uchodźcy “

معرض على الإنترنت

 أعد متحف التاريخ البولندي معرضاً على موقع معهد جوجل الثقافي يعرض مصير اللاجئين البولنديين إبّان الحرب العالمية الثانية.

 يلقي معرض “ممر إلى الهند: مستوطنات اللاجئين البولندية في بالاتشادي وفاليفادي” الضوء على تاريخ المدنيين البولنديين الذين كانوا يعتبرون في بداية الحرب العالمية الثانية معارضين للهيمنة السوفيتية وتم ترحيلهم إلى أعماق الاتحاد السوفييتي. تم إجلاء أكثر من 40 ألف منهم من هناك مع جيش الجنرال أنديرس إلى إيران، حيث قام 6 آلاف منهم باللجوء إلى الهند.

 كان للمستوطنات البولندية التي قامت في مدن الهند الصغيرة بالاتشادي وفاليفادي تأثيراً على العلاقات البولندية-الهندية في القرن العشرين، ويوضح المعرض هذه العلاقات كما يستعرض أهم جوانب الحياة في مراكز تلك المستوطنات: المدارس، الكشافة، والأنشطة الثقافية.

 كَتب منظمو المعرض:

 كان للاجئين البولنديين، خلال إقامتهم في الهند على مدار 6 سنوات، فرصة لبناء علاقات مع المجتمع الهندي: ليس فقط مع الحكام المحليين، والضباط، والمسئولين، ولكن كانت لهم أيضاً لقاءات يومية مع العاملين في تلك المستوطنات. إن مثال المستوطنات البولندية في الهند لهو درس هام حول الهوية – حول الارتباط القوي بالتقاليد البولندية (كان ذلك الارتباط أقوى كلما كان الاتصال بالوطن أصعب)، حول إرادة البقاء وبناء حياة يومية في ظل ظروف غير مواتية، حول أهمية التعليم، ليس فقط في الإطار المؤسسي، بل أيضاً تعليم ما بعد اليوم الدراسي. يشتمل المعرض على صور توثّق الحياة اليومية في المستوطنات، وخرائط، ووثائق، منها: “وثيقة لاجئ Książka Uchodźcy ” صادرة من وزارة العمل والسياسة الاجتماعية في بومباي للمقيمين بالمستوطنات البولندية، مقتطف من كتاب تاريخ مكتوب بخط اليد، زعف عيد الفصح به ريشة طاووس، وكتابات لفتيات هنديات من الكشافة في دفتر يومية لفتاة بولندية من الكشافة بمناسبة عيد استقلال الهند.

 يعتمد معرض معهد جوجل الثقافي على المعرض الذي عقد بمقر الأمم المتحدة في الفترة 22-29 سبتمبر 2016، وهو متاح باللغتين البولندية والإنجليزية.

 عن صفحة السفارة البولندية في مصر *

 

اترك تعليقاً