شبان يطردون الهباش من المسجد الاقصى بالحجارة والبيض

شبان يطردون الهباش من المسجد الاقصى بالحجارة والبيض

رام الله – وطن للأنباء: ذكرت مصادر محلية في مدينة القدس المحتلة ان قاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش خرج من المسجد الاقصى في ظل حراسة مشدده، تحت حجارة الشبان المقدسيين الذين حاصروه في دار الافتاء بالمسجد الاقصى لحظة وصوله.

وقال شهود عيان ان شبان هاجموا الهباش وحرسه اثناء خروجه من المسجد الاقصى حيث اصيب بالاغماء امام باب الزاهره وتم سحبه الى سيارته بسرعه، قبل ان يتم بعد ذلك رشق سيارته بالبيض.

وقام مجموعة من الشبان المقدسيين بالتجمهر امام دار الافتاء داخل المسجد الاقصى القريبة من باب الغوانمة، مطالبين بطرد الهباش بعد محاصرة دار الافتاء التي يحتمي بها.

واندلعت اشتباكات عنيفة بالايدي بين الشبان المقدسيين وحرس الهباش ما ادى الى اصابة مواطن تم نقله الى المستشفى، في حين ذكرت مصادر محلية ان حرس الهباش استخدم غاز الفلفل ضد الشبان.

وقال شهود عيان لـ”وطن للانباء” ان عشرات الشبان تجمهروا امام باب الغوانمة القريب من دار الافتاء الموجودة داخل المسجد الاقصى لمحاولة طرد محمود الهباش، المختبئ في غرفة المفتي بالاقصى، تعبيرا عن رفضهم لزيارته.

واضافوا ان هذا الموقف من الشبان والمصلين يأتي لأن الهباش جاء الى القدس بتصريح وحماية صهيونية، اضافة الى مواقفه السابقة.

وقال مواطن مقدسي اخر لوطن للانباء، ان الهباش انسان غير مرحب ومرغوب به في القدس، فهذا الرجل لم يتحدث يوما بلغة الخير، والمواطنين لديهم احتقان وغضب تجاهه.

الصفصاف

اترك تعليقاً