لواء زعران و حشاشين وليس لواء عهدة عمرية

العهدة العمرية هي عهد عمر بن الخطاب خليفة المسلمين للمسيحيين النصارى في القدس وفلسطين والشرق بحياة آمنة وحرية عبادة و حماية من قبل الحكام المسلمين. هذا اهم ما جاء في العهدة العمرية؟

اما لواء العهدة العمرية الذي يحتل مخيم اليرموك قرب دمشق، مناصفة مع ألوية ومجموعات ارهابية وزعران وحشاشين واخرى من الاسلاميين المتشددين. هذا اللواء لا يعرف من العهدة العمرية الا اسمها. ولوكان يعرف ذلك لما ساهم في نهب وتدمير واحتلال المخيم وتهجير سكانه واخذ من تبقى منهم رهائن. ذبحتم المسلم السني والشيعي والعلوي والدرزي والمسيحي والسوري والفلسطيني. تدعون الجهاد في سبيل الله وتقاتلون جيش سوريا بينما الصهاينة يدنسون ارضكم ومقدساتكم كل صباح ومساء و24 ساعة في اليوم. ترسلون جرحاكم للعلاج في مستشفيات الكيان الصهيوني. تقاتلون في الجولان ظهوركم للصهاينة المحتلين ووجوهكم نحو دمشق. تحصلون على التمويل والدعم والاسناد من الصهاينة المحتلين. لا بارك الله فيكم ولا بكم الى يوم الدين. سنلعنكم وتلعنكم سوريا وفلسطين.

يا لواء العهدة العمرية

عمر بريء منكم ومما تفعلون الى يوم الدين.

وشعبنا بريء من افعالكم و ارهابكم و احتلالكم …

ولا يشرفه ان تكونوا من فلسطين.

* الصورة المنشورة منقولة من الصفحة الرسمية لواء العهدة العمرية المكتب الإعلامي في فيسبوك. وهي سبب كتابتي هذا التعليق عن هؤلاء الناس.

كلمة الصفصاف

اترك تعليقاً