هآرتس: نظارة يفراح كشفت مكان جثث المستوطنين

 

هآرتس: نظارة يفراح كشفت مكان جثث المستوطنين

 

أطلس للدراسات – الصفصاف

كشفت صحيفة “هآرتس”، اليوم الثلاثاء، عن طرف الخيط الذي أوصل جيش الاحتلال لجثث المستوطنين الثلاثة.

وأوضحت الصحيفة أن نظارة ايال يفراح أحد المستوطنين الثلاثة تم العثور عليها، السبت الماضي، مكسورة في منطقة قريبة من المكان الذي تم العثور فيه على الجثث الثلاثة.

وأشارت إلى أنه تبين فيما بعد ان هذه النظارة قد قام يفراح بشرائها من مستوطنة “العاد” التي كان يقطنها.

وأضافت الصحيفة أن المستوطنين الثلاثة تم قتلهم بعد دقائق من صعودهم الى السيارة، وان الاخفاق الذي وقع في مركز الطوارئ 100 التابع للشرطة ساهم في تعقيد الموقف وتأخير عملية إلقاء القبض على الخاطفين، حيث تم سماع اصوات ضجة خلال الاتصال الذي اجراه أحد المفقودين، والتي فسّرت لاحقاً بأنها اصوات إطلاق النار عليهم من مسافة قصيرة ليسود الهدوء بعدها في المركبة.

وذكرت أن معظم المعلومات عن العملية تم جمعها في الايام الأولى من اختفاء المستوطنين الثلاثة، حيث تركّز التحقيق بداية على السيارة التي عُثر عليها محروقة والتي يعتقد انها استخدمت في عملية الاختطاف.

وكشفت الصحيفة عن مظروف رصاصة مسدس فارغة عثر عليه بالسيارة، بالإضافة الى اثار إطلاق نار مما عزز التقديرات انه تم قتل المستوطنين الثلاث، خاصة بعدما تولد إحساس من الخاطفين انهم مطاردون بعد الاتصال الذي أجراه أحد المفقودين، مما شجعهم على التخلص منهم، حيث لم يكونوا يعلمون ان المكالمة لم تتابع، ولم يتم الابلاغ عنها إلا بعد 4 ساعات.

وبيّنت أن حرق السيارة لم يبق إشارات إضافية مثل الدم، وهو ما جعل المحققين يمتنعون عن الجزم بوقوع عملية القتل، الا انه ومع مرور الوقت دون الحصول على اي إشارات؛ تعززت المخاوف من أن الثلاثة قتلوا بعد صعودهم الى السيارة بوقت قصير.

اترك تعليقاً