حلم داخل حلم – الأخصائية النفسية ثورة انجاص

انتظروا لحظة

دعوني أقبله على جبينه

دعوني أودعه بألم الفراق

وأمل اللقاء القريب

دعوني أعترف

انا لست على خطأ

كما يعتقدون
فولدي كان يوما لي كالحلم

حلم بعيد لكن القدر شاء

وكان لي هذا الولد

والآن أصبح كالطير البعيد

بعيد حيث لا أراه

ولا أسمع صوته

وفجأة استيقظت من النوم

فشكرت الرب على أنه حلم

وأسرعت إلى سرير ولدي

لأضمه إلى صدري

وأروي حنين شوقي

لكنني تحولت لصنم

لا روح ولا إحساس

لان ما كان

ليس سوى حلم داخل حلم

اترك تعليقاً