رحل أحد أعظم القادة الثوريين في تاريخ البشرية المعاصر

القائد الثوري الأممي العظيم فيدل كاسترو..رحل!

نقلت وكالات الأنباء، والفضائيات، نبأ مؤلما لكل ثوريي العالم: رحيل الرفيق فيدل كاسترو عن 90 عاما…

رحل كاسترو بعد أن إرثا ثوريا لكل المظلومين في العالم..رحل رفيق جيفارا، القائد الذي قاد كوبا للتخلّص من الدكتاتور باتستا، وتصدرى للعربدة الأمريكية، وألحق بها الهزيمة المرّة في معركة ( خليج الخنازير)…

رحل من قاد كوبا للوقوف وحيدة ..والصمود بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، ومنظومة الدول الاشتراكية…

رحل من أرسل القوات المسلحة الكوبية للقتال في أفريقيا من أجل الحريّة…

رحل من دعم النضال الثوري الفلسطيني، ورفض الاعتراف بالكيان الصهيوني…

رحل قائد المدرسة الثورية التي سار على نهجها ثوريو أمريكا اللاتينية، وقادوا تحرر بلدانهم، يتقدهم الراحل شافيز…

رحل أحد أعظم القادة الثوريين في تاريخ البشرية المعاصر…

رحل القائد، الخطيب المذهل، الثوري الصلب..المفكّر الثوري الكبير..رفيقنا فيدل كاسترو،.

لتكن دروس حياته الغنية ملهمة لكل الثوريين الذين لا يخذلون شعوبهم، ويضحون بكل شىء من أجل البشرية .

الرفيق الدكتور فيدل كاسترو: شكرا لأنك وجدت في هذا العالم، ولأنك بقيت وكوبا مركز إشعاع ثوري ملهم…

* رشاد ابوشاور

اترك تعليقاً