من فتن القرضاوي – لشيح الأزهر: هل سنسمع لكم صوتا ضد الشيعة والنصيرية؟

القرضاوي صابا جام غضبه على شيخ الأزهر:

هل سنسمع لكم صوتا ضد الشيعة والنصيرية في سورية والعراق واليمن؟.. وأمتنا ليس لديها وقت لإعادة الخلافات التاريخية عن مكونات أهل السنة في حين تئنّ مقدساتها وتُستباح حرماتها

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

صبّ الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي جام غضبه على شيخ الأزهر د. أحمد الطيب بمناسبة المؤتمر الذي شارك فيه الأخير بمدينة جروزني الشيشانية أخيرا، وعقد تحت عنوان “من هم أهل السنة والجماعة؟”، واصفا إياه بـ”من يعيش خارج العصر “.

وقال القرضاوي في عدة تغريدات بحسابيه على “تويتر” و”الفيسبوك” لم نسمع ممن نصّبوا أنفسهم ممثلين لأهل السنة والجماعة كلمة اعتراض على ما تقوم به إيران وأذنابها، ولا كلمة إنكار لما تقوم به روسيا ومن في فلكها.

واتهم القرضاوي – تعريضا- شيخ الأزهر بمحاولة إثارة خلافات فرعية وتأجيجها من جديد، وشغل الأمة بماضيها عن حاضرها، وبأمسها عن يومها ومستقبلها.

وقال القرضاوي إن أمتنا التي تمددت جراحاتها، ليس لديها وقت لإعادة الخلافات التاريخية بين مكونات أهل السنة والجماعة، في حين تئن مقدساتها، وتستباح حرماتها.

وتابع القرضاوي” :كأنه قد كتب على أمتنا أن تظل في هذه الدائرة التي لا تنتهي، ينفي بعضنا بعضا، في الوقت الذي يتعاون فيها أعداؤنا، ليوقعوا ببلادنا بلدا تلو أخرى” .

وتابع القرضاوي :”أعجب لمؤتمر إسلامي انعقد برعاية رئيس الشيشان التابع لروسيافي الوقت الذي تقتل فيه الطائرات والصواريخ الروسية إخواننا السوريين، وتزهق أرواحهم.”

واختتم القرضاوي قائلا :”ولنا أن نتساءل: ماذا بعد تحديد أهل السنة والجماعة؟! هل سنسمع لكم صوتا ضد الشيعة والنصيرية في سوريا واليمن والعراق؟ !.”

اترك تعليقاً