مخيم عين الحلوة في أمر أيامه – نضال حمد

هكذا صور اليوم الشارع الفوقاني في عين الحلوة شارع حارتنا وطفولتنا .. عقب اشتباكات الأمس بين الاخوة الأعداء.

لا أذكر في حياتي المخيمية كلها اأنني رأيت الشارع هكذا فارغا حتى في أيام الغزو الصهيوني للبنان سنة 1982 حين كان يقصف المخيم من قبل الصهاينة برا وبحرا وجوا.

اللعنة على الأيادي العابثة بمخيمنا وعلى السلاح الذي لا يعرف عدوه ويقوم بدور تدميري لقضية فلسطين.

في زمن الثورة والحروب والحصار والصمود كنا ننشد صغارا :

عين الحلوة غراد

الزينك بوجه طيارة

والارادة الصلبة

ما تهون بالف غارة

اما الآن نقول :

عين الحلوة غضب

الصبر بوجه القذارة

والمخيم الصلب

ما يهون بمليون عصابة

موقع الصفصاف*

اللعنة على قتلة الشهيد المغدور طلال خالد المقدح.

نضال حمد

 

اترك تعليقاً